ط·آ··ط·آ¢£ط·آ·¸ط·آ¦’ط·آ··ط·آ¢§ط·آ··ط·آ¢¯ط·آ·¸ط·آ¸¹ط·آ·¸â€¦ط·آ·¸ط·آ¸¹ط·آ··ط·آ¢© ط·آ·¸â€ط¢آ ط·آ··ط·آ¢§ط·آ··ط·آ¢¯ط·آ·¸ط·آ¸¹ ط·آ··ط·آ¢§ط·آ·¸â€‍ط·آ·¸ط·آ«†ط·آ··ط·آ¢ط¢آ­ط·آ··ط·آ¢¯ط·آ··ط·آ¢© ط·آ·¸â€‍ط·آ·¸ط·آ¦’ط·آ··ط·آ¢±ط·آ··ط·آ¢© ط·آ··ط·آ¢§ط·آ·¸â€‍ط·آ·¸â€ط¹â€کط·آ··ط·آ¢¯ط·آ·¸â€¦

ط·آ·¸â€¦ط·آ··ط·آ¢¹ط·آ··ط·آ¢±ط·آ··ط·آ¢¶ ط·آ··ط·آ¢µط·آ·¸ط·آ«†ط·آ··ط·آ¢± ط·آ·¸â€ط¢آ ط·آ··ط·آ¢§ط·آ··ط·آ¢¯ط·آ·¸ط·آ¸¹ ط·آ··ط·آ¢§ط·آ·¸â€‍ط·آ·¸ط·آ«†ط·آ··ط·آ¢ط¢آ­ط·آ··ط·آ¢¯ط·آ··ط·آ¢© ط·آ·¸â€‍ط·آ·¸ط·آ¦’ط·آ··ط·آ¢±ط·آ··ط·آ¢© ط·آ··ط·آ¢§ط·آ·¸â€‍ط·آ·¸â€ط¹â€کط·آ··ط·آ¢¯ط·آ·¸â€¦

ط·آ·¸â€¦ط·آ··ط·آ¹¾ط·آ··ط·آ¢¬ط·آ··ط·آ¢± ط·آ·¸â€ط¢آ ط·آ··ط·آ¢§ط·آ··ط·آ¢¯ط·آ·¸ط·آ¸¹ ط·آ··ط·آ¢§ط·آ·¸â€‍ط·آ·¸ط·آ«†ط·آ··ط·آ¢ط¢آ­ط·آ··ط·آ¢¯ط·آ··ط·آ¢© ط·آ··ط·آ¢§ط·آ·¸â€‍ط·آ··ط·آ¢±ط·آ·¸ط·آ¸¹ط·آ··ط·آ¢§ط·آ··ط·آ¢¶ط·آ·¸ط·آ¸¹

ط·آ·¸ط·آ¸¾ط·آ·¸ط·آ¸¹ط·آ··ط·آ¢¯ط·آ·¸ط·آ¸¹ط·آ·¸ط·آ«†ط·آ·¸â€ط·إ’ط·آ··ط·آ¢§ط·آ··ط·آ¹¾ ط·آ·¸â€ط¢آ ط·آ··ط·آ¢§ط·آ··ط·آ¢¯ط·آ·¸ط·آ¸¹ ط·آ··ط·آ¢§ط·آ·¸â€‍ط·آ·¸ط·آ«†ط·آ··ط·آ¢ط¢آ­ط·آ··ط·آ¢¯ط·آ··ط·آ¢© ط·آ·¸â€‍ط·آ·¸ط·آ¦’ط·آ··ط·آ¢±ط·آ··ط·آ¢© ط·آ··ط·آ¢§ط·آ·¸â€‍ط·آ·¸â€ط¹â€کط·آ··ط·آ¢¯ط·آ·¸â€¦

الأكاديمية


في عام 2003، قام سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان بافتتاح اكاديمية نادي الوحدة لكرة القدم، هذا الصرح الكبير والهام في مسيرة تقوية أساس قطاع الناشئين بالنادي، بعد اكمال البنية التحتية لهذا المشروع الضخم. هذا المشروع الرائد، يستفيد منه أكثر من 200 لاعب، منهم 50 لاعبناً ضمن المنتخبات الوطنية.

" أكاديمية نادي الوحدة " تسعى الى البناء الصحيح للاعب كرة القدم، وهو شعار رفعه سمو رئيس النادي، الذي يتابع باستمرار العمل في الأكاديمية ويركز دائماً على تطوير مستوى الفرق من خلال إتباع أسلوب علمي وعلمي واضح نابع من الاستراتيجية المنهجية من أفكار سموه.


تمتلك الأكاديمية إمكانيات عالية المستوى، لما فيها من ملاعب ومنشآت ومرافق ومعدات وأجهزة على أحدث طراز، بالاضافة الى غرف خاصة للاعبي الأكاديمية، ومكاتب للادارة ووحدة طبية متكاملة، وصالات استقبال وقاعة للمؤتمرات الصحافية والرياضية والثقافية.

وقد أشاد ممثلو الاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا ) في العديد من المناسبات بإمكانيات النادي العالية.

يبدأاختيار اللاعبين للأكاديمية من خلال فريق كشافين يبحثون عن المواهب، فيقوم مسؤوليها باختيار 60لاعباًفقط مئات اللاعبين.

تقوم الأكاديمية بالاشراف على تنمية القدرات الثقافية والرياضية لدى اللاعبين والاهتمام بتحصيلهم الدراسي وتغذيتهم السليمة، وتوفر لهم سكناً مريحاً وسبل الترفية، حسب جدول البرامج الموضوع، ويوجد مشرفين اجتماعيين  يتابعون حالات اللاعبين من كافة الجوانب، ويتواصلون مع أولياء الأمور، ويتلقى اللاعبون اعانات شهرية الى جانب حوافز المباريات.